التخطي إلى المحتوى

هذا السؤال هو ضمن اسئلة الطلاب حيث يريد منهم تلخيص سريع عن قصة أصحاب الكهف، ومن ضمن التوضيخ المطلوب أنه كيف كان يستمتعون بوقتهم حين ذاك، ولذك نوضح لجميع الطلاب وكذلك الباحثين والمثقفين ومعلومات مفيدة حول أصجاب الكفه، منقولة من مصادر رسمية نبينها لكم يمكنكم القراءة تابع المعلومات عبر موقع المحتوى.

كيف كان اهل الكهف يستمتعون بوقتهم

بدون غطالة في الحديث عن أصحاب الكهف نختصر قليلا، وسورة الكهف خير دليل على كلامنا، حيث قال الله عز جل:

بسم الله الرحمن الرحيم

Ra bracket.png أَمْ حَسِبْتَ أَنَّ أَصْحَابَ الْكَهْفِ وَالرَّقِيمِ كَانُوا مِنْ آَيَاتِنَا عَجَبًا Aya-9.png إِذْ أَوَى الْفِتْيَةُ إِلَى الْكَهْفِ فَقَالُوا رَبَّنَا آَتِنَا مِنْ لَدُنْكَ رَحْمَةً وَهَيِّئْ لَنَا مِنْ أَمْرِنَا رَشَدًا Aya-10.png فَضَرَبْنَا عَلَى آَذَانِهِمْ فِي الْكَهْفِ سِنِينَ عَدَدًا Aya-11.png ثُمَّ بَعَثْنَاهُمْ لِنَعْلَمَ أَيُّ الْحِزْبَيْنِ أَحْصَى لِمَا لَبِثُوا أَمَدًا Aya-12.png نَحْنُ نَقُصُّ عَلَيْكَ نَبَأَهُمْ بِالْحَقِّ إِنَّهُمْ فِتْيَةٌ آَمَنُوا بِرَبِّهِمْ وَزِدْنَاهُمْ هُدًى Aya-13.png وَرَبَطْنَا عَلَى قُلُوبِهِمْ إِذْ قَامُوا فَقَالُوا رَبُّنَا رَبُّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ لَنْ نَدْعُوَ مِنْ دُونِهِ إِلَهًا لَقَدْ قُلْنَا إِذًا شَطَطًا Aya-14.png هَؤُلَاءِ قَوْمُنَا اتَّخَذُوا مِنْ دُونِهِ آَلِهَةً لَوْلَا يَأْتُونَ عَلَيْهِمْ بِسُلْطَانٍ بَيِّنٍ فَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنِ افْتَرَى عَلَى اللَّهِ كَذِبًا Aya-15.png وَإِذِ اعْتَزَلْتُمُوهُمْ وَمَا يَعْبُدُونَ إِلَّا اللَّهَ فَأْوُوا إِلَى الْكَهْفِ يَنْشُرْ لَكُمْ رَبُّكُمْ مِنْ رَحْمَتِهِ وَيُهَيِّئْ لَكُمْ مِنْ أَمْرِكُمْ مِرفَقًا Aya-16.png وَتَرَى الشَّمْسَ إِذَا طَلَعَتْ تَزَاوَرُ عَنْ كَهْفِهِمْ ذَاتَ الْيَمِينِ وَإِذَا غَرَبَتْ تَقْرِضُهُمْ ذَاتَ الشِّمَالِ وَهُمْ فِي فَجْوَةٍ مِنْهُ ذَلِكَ مِنْ آيَاتِ اللَّهِ مَنْ يَهْدِ اللَّهُ فَهُوَ الْمُهْتَدِ وَمَنْ يُضْلِلْ فَلَنْ تَجِدَ لَهُ وَلِيًّا مُرْشِدًا Aya-17.png وَتَحْسَبُهُمْ أَيْقَاظًا وَهُمْ رُقُودٌ وَنُقَلِّبُهُمْ ذَاتَ الْيَمِينِ وَذَاتَ الشِّمَالِ وَكَلْبُهُمْ بَاسِطٌ ذِرَاعَيْهِ بِالْوَصِيدِ لَوِ اطَّلَعْتَ عَلَيْهِمْ لَوَلَّيْتَ مِنْهُمْ فِرَارًا وَلَمُلِئْتَ مِنْهُمْ رُعْبًا Aya-18.png La bracket.png «الكهف»

بعد الاطلاع على تلك الآيات الكريمة، فأصحاب الكهف كانو يواجهون مشاكل في المدينة التي هم فيها، إذ أنهم لا يريدون إتباع العبادة التي تتم في المدينة، فهم رفضو ما يعبدون، حيث قال الله “وإذ اعتزلتموهم وما يعبدون من دون الله” ولخوفهم ذهبو لكهفهم.

فمكثو به عدد سنين، أي أنهم كانو نائمون في هذا الوقت، وبعد ذلك استيقظوا وهم لا يعلمون ما جرى لهم، حيث ذهب أحدهم ليأتي لهم بالأكل فأخذ المال وذهب إلى السوق، ولكن الإثنين الذين مكثوا بالعقل أنهم في انتظار صديقهم وعلى خوف في تأخره.

حيث تأخر بسبب أنه اكتشف ما حدث لهم وبدأ يتجول في المدينة ليجد أن هناك أشخاص غير الذي يعرفهم، وبعد فتره ذهب لأصدقاءهم ليخبرهم بتلك البشرة.

يقال أن هذا الكهف هو: دراسة ميدانية وشمسية لكهف الفتية بالأردن.

دراسة ميدانية وشمسية لكهف الفتية بالأردن

المراجع والمصادر لتلك المعلومات:

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *