التخطي إلى المحتوى

في ظل تلك الأوضاع التي نحن فيها، فاللجوء إلى الله عز وجل هو الأمر الطبيعي للإنسان المؤمن العاقل، وعندما تبحث تجد أن الرسول محمد ﷺ قام بالتلفظ بكلمات يقوم المسلم بدعاءها في حالة أن نزل بالمسليمن نازلة، سواء مرض أو بلاء، برجاء من الجميع كتابته وحفظة لكي تردده كثيراً ونبين لكم الكثير من الأدعية التي تصح في هذا الوقت.

دعاء عظيم من النبي ﷺ يقيك من جميع الأمراض بأذن الله ويرفع البلاء

مع انتشار الأمراض والأوبئة الخطيرة إليكم دعاء عظيم ويسير كان النبي يحافظ عليه ودعوه من قلبوكم، وأبشرو بالصحة والعافية:

  • قال الرسول ﷺ اللَّهُمَّ إِنِّي أَعُوذُ بِكَ مِنَ الْبَرَصِ، وَالْجُنُونِ، وَالْجُذَامِ، وَمِنْ سَيِّئِ الأَسْقَامِ (سئ الأسقام أي من جميع الأمراض الخطيرة).

أدعية أخرى للرسول الكريم:

“اللهم من عاداني فعاده، ومن كادني فكده، ومن بغى عليَِ بهلكة فأهلكه، ومن أرادني بسوء فخذه، وأطفى عني نار من أشب لي ناره، واكفني هم من أدخل علي همه، وأدخلني في درعك الحصينة، واسترني بسترك الواقي”.

وأيضاً:

“يا من كفاني كل شيء، اكفني ما أهمني من أمر الدنيا والآخرة، وصدق قولي وفعلي بالتحقيق، اللهم يا شفيق يا رفيق فرّج عني كل ضيق، ولا تحملني ما لا أطيق”.

حفظنا اللهم وإياكم من كل سوء.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *