التخطي إلى المحتوى



كشف مصدر بمديرية أمن قنا حقيقة الصور المتداولة لرجل مفصول الرأس على شريط للسكك الحديدية. وقال المصدر في تصريح خاص لـ”التحرير” أمس الاثنين، إن رجلا أربعينيا لقي مصرعه منذ حوالي أسبوع بمركز دشنا شمالي محافظة قنا، مشيرا إلى أن تحريات المباحث الجنائية أفادت بأن ضائقة مالية تسببت في عجزه عن الإنفاق على أسرته ما دفعت المواطن للانتحار.


 وأوضح أن المواطن القناوي وضع جسده على شريط للسكك الحديدية بمحطة سكك حديد مركز دشنا، وفور وصول أحد القطارات انفصلت رأسه عن باقي أجزاء جسده.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *