التخطي إلى المحتوى

الصحابة قدوتهم النبي وهم أكثر الناس محافظة على السنة ومحاربة البدعة اذكر موقفا من مواقفهم رضي الله عنهم، ونعني بكلمة صاحبي هم من عاشو مع النبي وحضروه، ولكل منهم موقف مختلف وردت في الأحاديث النبوية الموجودة في كتب الأحاديث الصحيحة والمثبتة، ونحن كقراء ومسلمين يجب علينا أن نتعلم من تلك المواقف ونعرف المستفاد منها، وفي هذا الموقف سنتعلم الحفاظ على سنة النبي محمد علية الصلاة والسلام.

اقرأ أيضاً: ما رأيك بالإعلانات التي ترينها في الأسواق والشوارع ووسائل الإعلام المختلفة

الصحابة قدوتهم النبي وهم أكثر الناس محافظة على السنة ومحاربة البدعة اذكر موقفا من مواقفهم رضي الله عنهم

هناك الكثير من المواقف التي حدث للصحابة مع النبي محمد عليه الصلاة والسالم، ويكفينا ذكر الصحابي الجليل عمر بن الخطاب في مواقفه مع النبي، والكثير من الصحابة مثله ولكن سنجاوب على هذا السؤال بموقف عمر لفعل سنة النبي:

  • من حسنات أمير المؤمنين عمر بن الخطاب رضي الله عنه أنه لما رأى الناس ينتابون الشجرة التي وقعت تحتهم بيعة الرضوان أمر بقطعها.

ومعلومة لك ستفيدك في اتباع سنن النبي هذا الحديث”قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «مَنْ سَنَّ فِي الْإِسْلَامِ سُنَّةً حَسَنَةً، فَعُمِلَ بِهَا بَعْدَهُ، كُتِبَتْ لَهُ مِثْلُ أَجْرِ مَنْ عَمِلَ بِهَا، وَلَا يَنْقُصُ مِنْ أُجُورِهِمْ شَيْءٌ، وَمَنْ سَنَّ فِي الْإِسْلَامِ سُنَّةً سَيِّئَةً فَعُمِلَ بِهَا بَعْدَهُ كُتِبَ عَلَيْهِ مِثْلُ وِزْرِ مَنْ عَمِلَ بِهَا وَلَا يَنْقُصُ مِنْ أَوْزَارِهِمْ شَيْءٌ»”.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *