التخطي إلى المحتوى

ينشر موقع المحتوى في قسم سؤال وجواب حل سؤال اختار خلقا من اخلاق الاسلام غير ما ذكر في النص وابحث فيه مع الاستدلال عليه من القران الكريم سؤال إسلامي وارد في كتاب الطالب، حيث نسعى جاهدين على حل اسئلة الكتاب الدراسي لطلاب المملكة العربية السعودية 1441 هجرياً الفصل الدراسي الأول.

اختار خلقا من اخلاق الاسلام غير ما ذكر في النص وابحث فيه

نعم يوجد كثير من اخلاق الإسلام، ولكن نريد منك ان تخبرناعن خلق آخر قد ورد في بعض آيات الله سبحانه وتعالى، وسوف نخبرك عن الحل الصحيح لهذا السؤال، ونذكر لك الاستدلال المطلوب منك نقله في الحل، وإليكم الحل كالآتي:

الصبر :

الله سبحانه أوجب على عباده الصبر عند المصائب، فقال سبحانه: وَاصْبِرُوا إِنَّ اللَّهَ مَعَ الصَّابِرِينَ [الأنفال:46]

يقول تعالى : ((لتبلون في أموالكم وأنفسكم ولتسمعن من الذين أوتوا الكتاب من قبلكم ومن الذين أشركوا أذى كثيراً، وإن تصبروا وتتقوا فإن ذلك من عزم الأمور)) .

و يقول ايضاً : ((ياأيها الذين آمنوا اصبروا وصابروا ورابطوا واتقوا الله لعلكم تفلحون))

و يقول ايضاً : ((والملائكة يدخلون عليهم من كل باب سلام عليكم بما صبرتم فنعم عقبى الدار))

و في سنة النبي صلى الله عليه و سلم :

عن أبي سعيد الخدري أن رسول الله قال: {.. ومن يتصبر يصبره الله، وما أعطي أحد عطاء خيراً وأوسع من الصبر } [رواه البخاري ومسلم].

3 – وعن أنس قال: سمعت رسول الله يقول: { إن الله عز وجل قال: إذا ابتليت عبدي بحبيبتيه ـ أي عينيه ـ فصبر عوضته عنهما الجنة } [رواه البخاري].

نتمنى أن تكونو قد حصلتم على الحل الصجيج لهذا السؤال “اختار خلقا من اخلاق الاسلام غير ما ذكر في النص وابحث فيه مع الاستدلال عليه من القران الكريم” في موقع بوابة المحتوى.

التعليقات

  1. هناك خلق آخر للإسلام وهو (تم ذكر الاستدلال من القرآن الكريم):
    الامانة

    الواجب في الأمانات العامة والخاصة أن تحفظ وتؤدى على الوجه المطلوب شرعا ، ويحرم إضاعتها وخيانتها .
    قال الله تعالى :
    ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَخُونُوا اللَّهَ وَالرَّسُولَ وَتَخُونُوا أَمَانَاتِكُمْ وَأَنتُمْ تَعْلَمُونَ ) الأنفال/27 .
    وقال الله تعالى :
    ( إِنَّ اللَّهَ يَأْمُرُكُمْ أَن تُؤَدُّوا الْأَمَانَاتِ إِلَى أَهْلِهَا ) النساء/58 .

    وخيانة الأمانة علامة من علامات النفاق .
    عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَمْرٍو ، أَنَّ النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم قَالَ : (‏ أَرْبَعٌ مَنْ كُنَّ فِيهِ كَانَ مُنَافِقًا خَالِصًا ، وَمَنْ كَانَتْ فِيهِ خَصْلَةٌ مِنْهُنَّ كَانَتْ فِيهِ خَصْلَةٌ مِنَ النِّفَاقِ حَتَّى يَدَعَهَا : إِذَا اؤْتُمِنَ خَانَ ، وَإِذَا حَدَّثَ كَذَبَ وَإِذَا عَاهَدَ غَدَرَ ، وَإِذَا خَاصَمَ فَجَرَ ‏) رواه البخاري (34) ، مسلم (58) .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *